16‏/10‏/2013

جيــّـش رجـــال الطريـّـــقة النَقـشـبــنّديــــــة :: التَقريّر العسكريّ الثاني



بِسّم الله الرّحمن الرّحيّم


القيـّــــــــــــادة العُليّـــــــــــا للجِهــــــــــاد والتَحريـّـــــــر

جيــّـش رجـــال الطريـّـــقة النَقـشـبــنّديــــــة

التَقريّر العسكريّ الثاني



بسم الله الرحمن الرحيم
} يا أيها الذّينَ آمنوا أصبروا وصآبروا وراَبطوا واتقوا الله لعّلكم تفّلَحونْ {


 تفريغ النص : الرفيق رافت علي والمقاتل النسر
بغداد 26 / نيسان / 2010

الحمدُ لله والصلاة والسلامْ على سُيدنا مُحمد وعلى آله وصحبه ومن والآه ، يسُر قيادة جيشنا أن تُقدم لكم التقرير العسكري الثاني وهو من سلسلة التقارير العسكرية لجيش رجال الطريقة النقشبندية .

 ففي تقريرنا الأول كُنا قد اوضحنا ثوابت عقيدتُنا واستراتيجية جيشُنا الجهادية وقد استعرضنا فيه عملياتُنا الجهادية في الأيام الأولى للأحتلال وما تالآها مع التركيز على بعض عملياتنا النوعية والتي كان لها اثر عسكري كبير وصدى اعلامي واسع واثبتت صواب ودقة ستراتيجية وعملنا الميداني مما اضّطر العدو للاعتراف بها علناً واقرّ بفاعليتها وتجرعَ منها الذل والهوان . 
وتأسيساً على ذلك فقد شهدَ شباط / 2004 تحطم المخطط الامريكي على أرض العراق فميدانياً بدءَ العدو الامريكي البحث عن من يشاركه في تحمل أعباء احتلال العراق ، فقد طلب وزير الدفاع الامريكي من حلف شمال الاطلسي ( الناتو ) في مؤتمر ميونيخ / 2004 مشاركتُهم في العراق بما يُخفض عن العدو الامريكي أعباء تحمله لضربات المجاهدين ، فرفض الحلف الدخول في معركة خاسرة .
ودولياً حاول رئيسهم اللعين زج الأمم المتحدة لتُشاركهم الهزيمة في العراق . وبدءَ تحالف الشرّ الأمريكي الصهيوني بالأنفراط والتفكُك ، فمن شاركهُم بالأمس بغزو العراق يرفض اليوم الاستمرار معهُم .

لهذا التطور الأيجابي الكبير في المسار الجهادي ومقاومة الأحتلال ، فقد عقدَ مجلس قيادة عمليات جيش رجال الطريقة النقشبندية مُؤتمراً موسعاً لتقييّم ماتمَ تحقيقهُ جهادياً خلال العام الأول من الاحتلال ،
فقد اسفر هذا الأجتماع عن تحديد المبادئ الاساسية لستراتيجية الجهاد في المرحلة القادمة والتي كان من اهم ملامحهُا :-

1-    الأستمرار بنهج الجيش بعدم استهداف اينً من العراقيين قطّ ، وأن يكون هدف عملياتُنا الجهادية العدو الكافر المحتل لاغيّر .
2-    عدم التحاق مجاهدي الجيش بأي وظيفة في حكومة الاحتلال لآسيما في وزارتي الدفاع والداخلية وتفرغهُم لآمُرة وقيادة وحدات جيشُنا كل ٍ حسب اختصاصه .
3-    استحداث ملآكات قواطع العمليات الجهادية في المحافظات وإقرار ملاكات ألوية المشاة الجهادية .
4-    اعتماد اللامركزية في تنفيذ العمليات الميدانية لمستوى الافواج داخل والاستمرار في تنفيذ العمليات النوعية الكبيرة لاسيما في العاصمة بغداد .
5-    التأكيّد على مبدء الكتمان والسرية في العمل ميدانياً وعدم ظهور اي اسم لتشكيلات جيشنا في وسائل الاعلام وذلك لأسباب تكتيكية اقتضتها الحاجة .
6-    الاستمرار بمحاولات خرق العدو استخبارتياً .
7-    تهيئة مُستلزمات خوض معارك استنزاف طويلة الآمد وعدم الانجرار لخوض معارك هجومية او دفاعية نظامية او شبه نظامية مع العدو المحتل .

15‏/10‏/2013

المؤسسات الحكومية المهمة في منطقة تيركاتن وسط برلين 1945

الاصفر : القيادة العليا للفيرماخات
الاحمر : الرايخستاغ
الاخضر : المستشارية
الازرق : الغستابو
البنفسجي الكبير : حديقة حيوانات برلين
البنفسجي الصغير : برج الحديقة