01‏/03‏/2012

الجزء الرابع // الحلقة الثانية : أثار ونتائج تأثير رجال الدين في المجتمع



هل نجحت المخابرات الأمريكية في تجنيد الشعب العربي برمته

الجزء الرابع :
أهم العوامل المؤثرة في صياغة التكوين الفكري والعقائدي
 للفرد والأمة : الواعز الديني

الحلقة الثانية :
أثار ونتائج تأثير رجال الدين في المجتمع

بسم الله الرحمن الرحيم
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ فَانْفِرُوا ثُبَاتٍ أَوِ انْفِرُوا جَمِيعًا ) النساء 71
صدق الله العظيم

تمهيد:
منذ أكثر من عامين 1ونحن نحذر من الكارثة التي ستحل على امتنا العربية، ومنذ أكثر من عام2 ونحن نحاول رسم صورة متكاملة عن تلك الكارثة وتوضيح حقائقها ووقائع أحداثها، وقبل أشهر قلنا وبالحرف الواحد أن ما يمر به العراق وما تمر به باقي أقطار امتنا المجيدة ليست كارثة فحسب بل أن وجود العرب بحد ذاته قد دنى اجله3..!!!

أما اليوم وبعد أن صدقت توقعاتنا للأسف الشديد، وبعد أن حلت الكارثة، وحل ما يسمى بـ"الربيع العربي" وظهرت حقيقته البشعة إلا لبعض من يريد أن يغطي الشمس بغربال. ووفاءا بالوعد الذي قطعناه على أنفسنا للقراء الكرام بوضع دراسة متكاملة وتفصيلية عن أسباب تلك الكارثة التي حلت بالأمة على يد أبناءها هي نفسها، حيث نابت الجماهير العربية المليونية عن جيوش أعداءها، فقد خصصنا دراستنا هذه لفهم واستيعاب أسباب سلوك الفرد العربي هذا.

وبينما خصصنا الجزء الأول من هذه الدراسة كمقدمة لها، فقد تناولنا دور وأهمية الفكر والعقيدة بحياة الفرد والأمة في الجزء الثاني، ثم تناولنا دور وتأثير العامل المادي على التكوين الفكري والعقائدي للفرد وعلى سلوكه وتصرفاته وخياراته وقراراته في الجزء الثالث. لننتقل في هذا الجزء – الرابع – لنوضح دور وتأثير العامل الديني في حياة الفرد، ففي الحلقة السابقة كنا قد أوضحنا بان رجال الدين وبحكم ميدان عملهم ونشاطهم فطالما لعب رجال الدين دور محوري وأساسي وفعال في الدين وفيما يتناوله، فان تأثير الدين في الفرد هو في الحقيقة تأثير علماء أو رجال الدين لا الدين ذاته. وبالتالي فان دراسة تأثير العامل الديني في حياة الفرد هي في الحقيقة دراسة لرجال الدين ولنشاطهم هم لا للدين ولا لمواضيعه، أي أننا هنا لا نقيّم الدين "حشا الله ودينه " أنما نقيّم رجال الدين ونقيّم مستوى تفكيرهم واتجاهاتهم وما يمتازون به من مميزات وخصائص.