15‏/08‏/2009

الى الشيخ ابو يوسف العراقي رئيس الهيئة الشرعية في جيش الامام احمد بن حنبل



الى الشيخ ابو يوسف العراقي 
رئيس الهيئة الشرعية في جيش الامام احمد بن حنبل


بسم الله الرحمن الرحيم
} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقِيراً فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرا {ً
صدق الله العظيم ( النساء135 )

 

 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

الشيخ ابو يوسف العراقي رئيس الهيئة الشرعية في جيش الامام احمد بن حنبل حفظكم الله واعانكم الى احقاق الحق واهله ونصرت الدين واهله ، وانا اطلع على توضيحك المعنون باسم ( الرد على تساؤلات عضو حزب البعث  والمنشور بتاريخ 20شعبان 1430الموافق 11 اب 2009) وجدت في كلامك ان هنالك ثمة مغالطات عن حقائق الواقع العراقي قبل الغزو وعن حال الاسلام والمسلمين في حكم البعث ، تستوجب مني ان ارد عليها لتوضيح بعض الجوانب الهامة ومنها :-


1-فما جاء في الفقرة الاولى  (وصفنا لكم بأنكم من أهل الباطل ذلك لأنه في الشرع كل منهج وضعي هو باطل وسبيل الحق واحدة وسبل الضلال كثيرة  ) ..

نعم انا اتفق معك في ان الرب سبحانه وتعالى  واحد وان النبي صلى الله عليه وسلم واحد وان القران الكريم واحد وان الدين الحنيف واحد وان الحق واحد والصواب واحد ، وان سبل الباطل كثيرة بل لاتعد ولاتحصى .

ولكن من الحيف والظلم والجور ان تعتبرنا نحن البعثيين من اهل الباطل وتجعلنا مع الرافضة والشيوعية واليهود والصليبيين فالبعثيين هم مسلمون مؤمنون بالله عزوجل وبكتبه ورسله وملائكته واليوم الاخر والقدر، نصلي ونصوم ونزكي ونحج بيت الله الحرام.

واخذنا بالكثير من التشريعات الاسلامية في سن القوانين والقرارات خاصة في عقد التسعينيات من القرن الماضي وكانت قيادتنا تتوجه الى تحويل حكمها الى الاسلام وفق قاعدة التدرج بالتشريع . 

ودافعنا عن الاسلام والمسلمين من خطر نشر الثورة الخمينية الصفوية لثماني سنين ودكينا عروش الصهاينة في تل ابيب وضربنا قواعد العدو الامريكي في الجزيرة العربية بصواريخ صنعتها عقول علماءنا المبدعة بفضل الله تعالى .

وقدمنا للاسلام والمسلمين  الكثير من المنجزات والعطاء فقدمنا لهم العون والمال والدعم وناصرنا قضاياهما كما هو الحال مع فلسطين العزيزة وبنينا مؤانى ومطارات ومصانع وورفدنا بعض الدول المسلمة بعلماءنا ومنها موريتانيا والسودان واليمن ومصر .

وهنالك علماء دين ورجال دعوة قد بينوا هذا التوجه الاسلامي لقيادة البعث منهم على سبيل المثال الشيخ عائض القرني والشيخ ناصر الجنابي والشيخ مهدي الصميدعي وغيرهم الكثير ، فهل كان هؤلاء غير مسلمين او مشركين او من اصحاب البدع والحلولية وسواها ؟!
 
2-اما جاء في الفقرة الثانية (أما استشهادكم بما قاله عزت أو ما قاله عفلق يريدون أن يعزلوا الدين في المساجد وهم يسيسون البلاد بمنهاجهم الوضعي ) ..

وهنا تناقض في قولك ، ففي الفقرة الثالثة من بيانكم (الرد على تساؤلات عضو حزب البعث  ) تقول ((علاقتنا التاريخية مع البعثية في العراق فان البعثية و لعقود من الزمان هم الذين يبغضوننا ويحاربوننا حربين الأولى حربا فكرية فكانوا يثقفون أتباعهم في أدبياتهم واجتماعاتهم بان أهل السنة والجماعة – الذين يسمونهم الوهابية – هم حركة ماسونية ليجعلوا الناس يبغضون أهل السنة والجماعة ويرفضونهم فأسألكم بالله يا من أمتعضتم من مقالتنا كم مرة انتم ثقفتم وتكلمتم بهذا ولكم سنة؟ )) فتارة تقول ان مؤسس البعث والقائد عزة ابراهيم يريدون ان يعزلوا الدين في المساجد وتارة اخرى تقول ان البعثيين يحاربونكم ويملؤن السجون بكم . وعلى كل حال  فانني ارى ان خير رد على ادعائكم هذا هو ما قاله مؤسس  البعث احمد  ميشيل  عفلق  رحمه الله   في  حوار  اجرته  معه  جريدة الجمهورية ، في  27/4/1980  يقول مؤسس البعث رحمه الله جوابا على اسئلة الجريدة : -

س/نظرة الحزب إلى الإسلام، كيف كانت منذ البداية؟
ج/نظرة الحزب إلى الإسلام هي هذه : انه حي في هذا العصر أكثر من أي شيء آخر، ومستقبلي أيضا، لأنه خالد يعبر عن حقائق أساسية خالدة، لكن المهم هو الاتصال بهذه الحقائق لكي تؤثر وتكون فاعلة ومبدعة. فكان رأي الحزب نتيجة التفكير ونتيجة المعاناة معا، ان هذا الاتصال لا يكون بالنقل الحرفي، ولا بالتقليد وإنما بان تكتشف هذه الحقائق من جديد، من خلال ثقافة العصر ومن خلال الثورة والنضال .

 

 س /إذن الحزب لم يكن مع الإلحاد؟
ج /أبدا، هذه كتاباتنا، على قلتها، ومنذ "ذكرى الرسول العربي" عام 1943 وقبل ذلك، أقول في ذكرى الرسول العربي - واعتقد في الصفحة الثانية (يجب أن تتحد الصلاة مع العقل النير مع الساعد المفتول، لتؤدي كلها إلى العمل العفوي الطلق الغني القوى المحكم الصائب) فهذه قناعاتي الفكرية العميقة، بان الفكر النير وحده لا يكفي بل لابد أن يتحد مع الصلاة ومع الساعد المفتول (تعبير عن الشجاعة، عن حيوية الإنسان وإرادته). قبل ذلك، ماذا أقول في ذكرى الرسول العربي، قلت نحن أمام حقيقة راهنة هي الانقطاع بل التناقض بين ماضينا المجيد وحاضرنا المعيب..))

 

ويضيف مؤسس البعث رحمه الله :
(( .. بدافع من الحب للأمة العربية، أحببنا الإسلام، منذ السن اليافعة. وبعد أن اقتربنا أكثر من فهم الإسلام، أضحى حبنا لأمتنا يتلخص في حبنا للإسلام، وفى كون الأمة العربية هي أمة الإسلام.. )) .

 

ويضيف مؤسس البعث رحمه الله :
(( لقد ولد الإسلام في أرض العروبة، وضمن تاريخها وأهلها، لكنه أصبح هو أباها، لأنها ابتداء من الإسلام ولدت ولادة جديدة، وأضحت أمة عظيمة تاريخية، لها دور أساسي في تاريخ الإنسانية، وفى صنع مستقبل الإنسانية. الإسلام أعطى للأمة العربية مسئولية الدور الإنساني العظيم، وأعطى العرب مذاق الخلود وطعم الحياة الحقيقية، التي هي جهاد قبل كل شئ، وفكرة ومبدأ وعقيدة، ولا خوف على العروبة مادامت مقترنة بالإسلام، لأنه كفيل بأن يجددها ويوقظ فيها هذه النزعة إلى السماء.. إلى الخلود.. إلى الأفق الكوني.. إلى البطولة وحمل الرسالة )) .

 

ويضيف مؤسس البعث رحمه الله :
(( العروبة كثورة، فجرها الإسلام، فأصبحت ثورة إنسانية عالمية، وأعظم ثورة في التاريخ البشرى، والعروبة كرسالة خالدة، لأن الإسلام، وهو دين هداية للعالمين، كان العرب أول من حمل مسئولية نشره، وسيظلون مسئولين قبل غيرهـم عن حمايته ورفع لوائه وتجسيد قيمه في نهضتهم الحديثة )) .


ويقول مؤسس البعث في الجزء الخامس من كتاباته الكاملة صفحة 18  :
(( اللهم انت الذي اردت ان يكون العرب امة موحدة قوية هادية تحمل الى العالم رسالتك، تريد اليوم ان تعود اليهم وحدتهم وقوتهم ليؤدوا هذه الرسالة من جديد. اللهم هب لي قوة الايمان وصفاء الفكر وصلابة الارادة لأكون جنديا نافعا فعالا في الجهاد الذي يقوم به العراق من اجل وحدة العرب )).

 

فهنا يشدد مؤسس البعث على ضرورة جعل الاسلام هو رسالة العرب الخالدة للعالمين ويشدد على ضرورة ان يكون الاسلام ليس مجرد صلاة او تقاليد متوارثة انما يجب ان تتحد مع الساعد والعقل أي ان يكون للاسلام دور فعلي في حياة العرب وفي نهضتهم وفي بناءهم . فكيف يريد مؤسس البعث ان يكون الدين في المساجد فحسب بل انه على العكس يحث المجتمع على الاستمرار في حمل رسالة الاسلام والتي هي امانة في اعناقهم .



اما عن القائد المجاهد عزة ابراهيم حفظه الله وايده بنصره العزيز فيقول في بيانه  عن ستراتيجية البعث والمقاومة المنشور بتاريخ 28 شعبان 1426 /2 تشرين الاول 2005 :-

(( فاعلمـوا ايها الرفـاق الأعــزاء وأيهـا المجاهدون البواسـل إن حـزب البعـث العربـي الاشتراكي كما جاءنا في تراثه العزيز ورجاله الأوائل ومنظري عقيدته وما أثبتته مسيرته الطويلة وما فقهنا نحن من عقيدته وأهدافه ومسيرته هو حزب الأمة أمة الرسالات السماوية والحضارية وخاتمتها رسالة الإسلام العظيم رسالة العرب الكبرى الى الدنيا كلها ، فهو حزب الرسالة وليس حزبا سياسيا تقليديا يظهر اليوم ويختفي غدا ويتلون مع تلون المراحل والمهام كسائر الأحزاب الموجودة اليوم في وطننا وامتنا فهو الحزب الخالد الى يوم الدين يحمل الرسالة ويبلغ هديها للناس فهو لا يحده حد ولا يعده عد ولا يحويه محيط ولا يتوقف أمره على شخص ولا على قيادة ولا على جيل واحد من أجيال الأمة بل هو ملك لكل الأجيال وهو غاية الأمة ووسيلتها لتحقيق ما تصبوا اليه من عز ومجد وتاريخ وحضارة ))  .

ويقول القائد المجاهد المعتز بالله عزة ابراهيم حفظه الله ونصره في خطابه الذي القاه بمناسبة الذكرى 62لتاسيس البعث في 8/4/2009:-
(( أن عقيدتنا ومبادءنا قومية إنسانية إيمانية وأن منهجنا قومي شعبي تقدمي إنساني مؤمن نقول إن عقيدتنا ومبادءنا تمثل جوهر وروح رسالة السماء الخالدة الخاتمة رسالة العرب الكبرى التي جاءت لتنقذ الإنسان العربي أولا ثم الإنسان في كل مكان من ظلمات الجهل والتخلف والضياع والعبودية وعبادة الأوثان إلى نور الإيمان والهدى، إلى نور الحرية والتحرر إلى نور العدل والتطور والتقدم والتحضر والازدهار ووضع الإنسان في مكانه الطبيعي من الحياة التي أرادها الله الخالق سبحانه لهذا الإنسان في الدنيا .

ولكي يحمل هذا الإنسان أمانة الله التي عرضها سبحانه على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان رسالة العرب الكبرى التي جاءت لتوحد الأمة وتحررها وتثور فيها إرادة الانبعاث والتجدد ومواصلة دورها الرسالي ولكي تهتدي الأمم وشعوب الأرض بهديها كنموذج ومثل للحياة الحرة الكريمة ومعدنا للخيرات تنهل منه شعوب الأرض وأممها بما يحررها وينور دربها ويسعدها في الدنيا والآخرة. ))
 
فكلام القائد المجاهد المعتز بالله عزة ابراهيم هنا واضح جدا ويؤكد على ان حزب البعث حزب الامة وحامل رسالتها وهي رسالة الاسلام الخالدة الخاتمة . فكيف يسعى القائد المجاهد عزة ابراهيم لأن يعزل الدين في المساجد ويسيس البلاد بمنهاجه الوضعية .

3-اما عن ما جاء في الفقرة الثالثة (علاقتنا التاريخية مع البعثية في العراق فان البعثية و لعقود من الزمان هم الذين يبغضوننا ويحاربوننا حربين الأولى حربا فكرية فكانوا يثقفون أتباعهم في أدبياتهم واجتماعاتهم بان أهل السنة والجماعة – الذين يسمونهم الوهابية – هم حركة ماسونية ليجعلوا الناس يبغضون أهل السنة والجماعة ويرفضونهم فأسألكم بالله يا من أمتعضتم من مقالتنا كم مرة انتم ثقفتم وتكلمتم بهذا ولكم سنة؟ ) ..
واجيبكم بالله انني وطيلة انتمائي للبعث لم اثقف على كره اهل السنة والجماعة ولم اسمع شيئا مما اشرتم اليه رغم انني كنت عضوا نشيطا في البعث وكنت حريصا على حضور مؤتمرات الحزب وندواته وشاركت في الكثير منها بل انني في احدى مؤتمرات فرع الرشيد القيت خطابا يبجل ويعظم بالاسلام وبضرورة توجيه باقي رفاقي الى فهم اوسع للاسلام  والى استناد فكر البعث الى الاسلام العظيم وان اهمية البعث هي في فهمه للاسلام اولا وقبل كل شئ . فحصدت  كلمتي التي القيتها في ذلك المؤتمر امام الكثير من مسؤولي الحزب وعلى مستوى رفيع كل الاهتمام والتاييد لتثمر الى واقع انعكسا ايجابيا على رفاقي وعلى تظيم الحزب الذي كنت اعمل فيه . 

اما قولك ( ترك الرفاق البعثييـن سلاحـهم وخلعوا ملابسهم الزيتونيـة ) ..
ففيه تلبيسا على الاخرين . لان معارك ام قصر والديوانية والناصرية والنجف وكربلاء ومعارك مطار صدام الدولي قد بينت للعالم بالسره حجم شجاعة رجال البعث وقيادته حيث شارك القائد صدام حسين بنفسه في معارك المطار ورى ذلك الكثير من الشهود ، الا ان حجم قوة العدو الامريكي ووسائله الحربية الضخمة التي حولت اليات ومعدات  الحرس الجمهوري الخاص في معارك المطار الى رماد وحول جثامين ابطال الحرس الخاص الى فحم.

وبسبب الاسلحة المحرمة دوليا وبسبب الاسلحة النووية التكيكية التي استخدمها العدو وبسب حجم فارق القوة بين الجيش الامريكي والجيش العراقي وبسبب الحصار الجائر الذي فرض على كافة مرافق الحياة في العراق فلم يكن بمقدور جيش العراق ولا بمقدور رجال البعث وضباطه وقيادته الا التحول الى حرب العصابات ،
 
ولاننسى جهود البعث وقيادته وضباطه في القوات المسلحة العراقية للاستعداد والتهيوء للجهاد قد انطلق من قبل الغزو وبسنوات عديدة.

فهذا ما اعترف به حتى العدو الامريكي نفسه وخاصة تصريح مصمم الحرب نائب وزير الدفاع الامريكي بول ولفوتيز حينما اعترف بان نظام صدام حسين قد اعد لحرب العصابات منذ زمن كبير قبل الحرب فقد نشرت صحيفة "داي زايت" الالمانية في عددها الذي صدر الخميس  23/10/2008 ( قال ولفوفيتز انه قبل الاجتياح الاميركي للعراق العام 2003   " لم نكن نعرف العدو" ، مضيفا ان الحكومة الاميركية " لم يكن لديها ادنى فكرة عن حرب المتمردين التي واجهتها لاحقا، لافتا الى ان نظام صدام حسين كان اعد لهذه الحرب منذ وقت طويل ) .

واعترافه امام لجنة القوات المسلحة في الكونكرس الامريكي عقب معارك حزيران 2003التي قامت في بعقوبة وسامراء والرمادي ( بانه أي ولفوتيز لم يكن يتوقع ظهور العدو مجددا بعد ان هزمه الجيش الامريكي ) .

وغيره من الادلة التي بينها البعث نفسه لاحقا وبينتها وقائع المسيرة الجهادية الظافرة وبينها العدو وعملاءه ومازالوا الى هذه اللحظة فيسعون تارة الى تشويه البعث بعمليات اجرامية على ابناء الشعب العراقي فضلا عن المبلغ الكبير المرصود لمن يساعدهم في اسر المجاهد المعتز بالله عزة ابراهيم حفظه الله ونصره ،

فضلا عن حملات اجتثاث البعث وقوانينهم سئية الصيت التي الحق افداح الاضرار ليس بالبعثيين فحسب انما باهل السنة والجماعة ايضا وبشرفاء اهل العراق ايضا وعن حملات الاعتقال لقادة البعث ومحاكماتهم الصورية واعدامهم لقائد البعث والعراق الرئيس صدام حسين الذي اختاروا ان يكون باول ايام عيد الاضحى المبارك وفي يوم الجمعة ومع صلاة العيد .

فهل هذا مجرد صدفة ان يتعامل العدو الصليبي الصهيوني الصفوي مع البعث وقيادته كما يتعامل مع اهل السنة والجماعة فعتبر البعث والاسلام شيئا مندمجا مع بعضه البعض !!

 ثم ان كان البعث لم يقاتل فكيف تفسر القيادة العليا للجهاد والتحرير والتي وصل عدد فصائلها المجاهدة الى الاربعين ولها خمسة اصدارت لعمليات فصائلها الجهادية المباركة وبشرنا الشيخ ناصر الجنابي قبل ايام عن قرب اعلان انظمام جبهة الجهاد والخلاص والوطني الى القيادة العليا للجهاد والتحرير ، وبماذا تفسر الاصدارات المباركة لجيش رجال الطريقة النقشبندية (احد اهم فصائل القيادة العليا للجهاد والتحرير ) التي وصلت الى 43اصدار ، وبماذا تفسر التقرير العسكري الثاني لجيش رجال الطريقة النقشبندية حول مشاركته الفاعلة في معركة الفلوجة الاولى عام 2004 وبماذا تفسر انه في وقت العسر الذي نمر به حاليا نرى ان دور القيادة العليا للجهاد والتحرير اخذ نحو الازياد بينما نجد الكثير من فصائل المقاومة العراقية التي كان لها دورا كبيرا قد ضعف ووصل الى حال خطير .

فهل يُعقل مَن لم يُجاهد بوقت كانَ فيهِ المجاهدون يملؤون أرض الانبار وديالى وبغداد ويَفرضون سَيطرتهم رغماً على المحتل .. أن يُجاهد في وقت اصبحت فيه الشرطة والقوات الحكومية العميلة والصحوات المرتدة تملئ تلك الارض وتسد الشوارع .؟! إيُعقل ان لايُجاهد البعثي في وقت كان فيهِ الامريكان لايأمنون من التنقل حتى بالطائرات .. ان يُجاهد في الوقت الذي اصبح فيه المجرم جون نغروبونتي (( صاحب فرق الموت )) يتجول في الرمادي ؟!

 واود هنا ا ن ابين لجنابك الكريم التهمة التي وجهتها محكمة العملاء لرجال البعث في البصرة وخاصة رجال البعث في فرع الزبير وامين الفرع نفسه الذي حكامته تلك المحكمة الصورية بسبب  مقتل جنديين برطانيين اثناء معارك البصرة في عام  2003 ، وبماذا تفسر هذا ان كان رجال البعث قد هربوا من ساحة المعركة ولم يبادروا لحمل السلاح وقتال المحتل الكافر ؟!
 
اما عن قولك ( ثم انتم الذين ملأتم السجون بأهل السنة والجماعة لا لشيء ألا لأنهم يقولون لا اله إلا الله ) ..

ولكن هل نسيتم الفتاوى التكفيرية التي صدرت عن علماء اهل السنة والجماعة بحق البعث ورجاله وقيادته والتي كانت بمثابة الضوء الاخضر لقرار بريمر بسن قانون اجتثاث البعث لاحقا عندما غزت القوات الامريكية العراق المجاهد من اراضي تلك الدول التي افتى علماءها بتكفير البعث ؟ 

ثم هل تعلم ان بعض من اتوا للعراق بحجة الدعوة قد ثبت تورطهم بعمل مخابراتي يمس امن العراق في الصميم . فلهذا كان هنالك تضيق ومسائل لبعض رجال الدين وليس كلهم وليس كما اشرت اليه انت في توضيحك والا كيف تفسر لنا وجود مئات من علماء الدين الاجلاء في العراق ؟! و كيف تفسر التقرير المنصف الذي اعده فريق مفكرة الاسلام الذي احتوى على مواقف للقائد صدام حسين ، المرفق في نهاية الموضوع .*

وكيف تفسر قول الكثير من الناطقيين باسماء بعض فصائل المقاومة العراقية بان اعضاء فصائلهم الجهادية هم من ابناء المساجد وهذا ما قاله اخير الناطق الرسمي باسم جيش الراشدين وهومعكم من فصائل التخويل .. فمن اين اتوا ابناء المساجد اذن ؟! ومن كان يدرسهم ؟! ومن سمح لهم بذلك ؟! ام ان ابناء المساجد جند تلك الفصائل المجاهدة  لم يكونوا من اهل التوحيد والسنة والجماعة ؟! 

ومع هذا اقول انصافا للحق واهله ولان البعث ربانا على نصرت الحق حيثما كان حتى ولو كان على حساب انفسنا ، اقول ان كان البعث خلال حكمه قد ارتكب اخطاء فهذا ما اقره عزة ابراهيم الامين العام للحزب وسبق وان اوردته لكم في رسالتي المفتوحة . 

واحب ان اوضح لكم بان الكثير مما انسحب على البعث من اخطاء كان وراءه عناصر مخربة تعمل على ايجاد هوة بين قيادة البعث وبين الشعب العراقي عامة واهل الحق سواء كانوا من اهل السنة والجماعة او من غيرهم حتى وصل الامر الى البعث نفسه . وهؤلاء قد انكشفوا بفضل الله عزوجل وبانت حقيقتهم وتركوا البعث عندما امرتهم قيادة البعث  للتوجه الى الجهاد في سبيل الله تعالى لتحرير بلدنا العزيز . نعم فقد جاء الجهاد ليطهر صفوفنا من هؤلاء ولله الحمد والشكر والفضل والمنة . 

وهنا لابد لي ان اشير بان ما حدث من اخطاء خلال فترة حكمنا لم يكن سببه خطئ في فكر البعث انما على العكس فلو اتيح لنا ان نطبق فكر البعث خلال حكمنا لاصبحت حالنا وحال العراق افضل بعشرات المرات . الا ان مؤامرات الحكام العرب ومؤامرات ايران الصفوية ومؤامرات الصهاينة والامريكان والتي لم تنقطع عن العراق وقيادة البعث كانت السبب الرئيسي في ان نطبق بعض فكر البعث ونؤجل تطبيق جزءه الاخر.

وما اوردته اعلاه ليس مجرد كلامي انا الشخصي بل انه كلام الامين العام لحزب البعث المجاهد عزة ابراهيم حفظه الله ونصره والذي كرره في اكثر من مناسبة واخرها في خطاب 8/4/2009حيث يقول رعاه الله بهذا الصدد :-

(( وما حصل من أخطاء وهفوات في مسيرة الخمسة وثلاثون عاما فهي مردودة على من ارتكبها فهو وحده يتحمل مسؤولية ما ارتكب أمام البعث وشعبه العظيم البعث براء من جميع الأخطاء والهفوات والانحرافات ومرتكبيها، سيدرس البعث تجربته بعمق وشمول ويفرز الغث من السمين وسيميز الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض فيركمه جميعا فيجعله في جهنم، وسيعود بل وعاد البعث اليوم إلى منابع فكره الأصيلة الطيبة الشريفة ينهل منها روائع الحياة ووقودا لمسيرته وسلاحا على أعدائه)).
4-وما جاء في الفقرة الرابعة (من الثوابت الشرعية ) فقد بينت القيادة العليا للجهاد والتحرير في برنامجها الجهادي الذي صدر بتاريخ تشرين الاول 2007 :

((15. القران الكريم المصدر الأساسي للتشريع ثم من هدي السنة الشريفة ثم هدي الخلفاء الراشدين الهادين المهديين ثم من تبعهم بالحق والعدل والخير إلى يومنا هذا ثم ما نستخلصه من تجارب الأمم والشعوب بما لا يتقاطع مع ديننا الحنيف.))

فهذا تاكيد رسمي من قبل القيادة العليا للجهاد والتحرير والتي يقودها المعتز بالله عزة ابراهيم حفظه الله ونصره على ان حكم العراق بعد دحر العدو الغازي سيكون حكما منسجما مع الاسلام ومستند اليه حكما اسلاميا حقيقا وليس مجرد اسم كما هو الحال عليه في كثير من الدول التي تدعي الحكم الاسلامي .
 
5- اما عن ما جاء في الفقرة الخامسة  ( أن الذي انتم عليه هو فكر لرجل صليبي انتم توليتموه وهو كافر بدين الله الإسلام وهذا لا يختلف عليه اثنان أم تريدون أن تقولوا أن عفلق غير كافر لست ادري؟ وانتم بتوليكم لهذا الكافر فتلك طامة كبرى عليكم ) ..
مؤسس البعث قد اسلم وغير اسمه الى احمد ميشيل عفلق وسارفق* لك وثيقة اسلامه وبعض الادلة على ان مؤسس البعث لم يكن كافرا انما هومسلم مؤمن بالله وكتبه ورسله وملائكته واليوم الاخر وبالقدر ويصلي ويصوم

مؤسس البعث لم يلد وهو مسلم ولكن توفى وهو مسلم . مؤسس البعث ومنذ بدايات عمله السياسي كان محبا للاسلام والمسلمين ولنبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم .
مؤسس البعث عاش ومات ولم يثبت عليه أي عمل شائن او قول كافر بالاسلام . مؤسس البعث تكلم بكل الخير والانصاف للاسلام وللرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم . 

مؤسس البعث تعامل مع حقائق الاسلام بشكل رائع اكثر مما يتعامل معه الكثير من المسلمين فعبارات ومقالات مؤسس البعث كانت وماتزال تكشف عن ايمان وفهم وحب عميق للاسلام قل نظيره وقد اوردت جزءا يسيرا منها في رسالتي المفتوحة اليكم وفي ردي هذا . ولا اعلم ما هوسبب اصرارك على تجاهل اسلام مؤسس البعث وسبب اعتبارك له كافرا ؟!

6- اما عن ما جاء في الفقرة السادسة (مسالة بغضنا لكم لا يعني إننا نحاربكم فالموالاة شيء والمحاربة شيء) ..

ولكن ياشيخنا الفاضل اليس للحرب صور واشكال ؟! اليس هنالك حربا عسكريا واقتصادية وثقافية وفكرية واعلامية ؟! اليس وصفكم لنا باننا اهل باطل حتى جعلتمونا بخانة اليهود والصليبيين والشيوعية والرافضة . تعتبر بمثابة حرب اعلامية  وفكرية  وثقافية ؟! اليس هذا تجني على الحقيقية والحق واهله ؟!
 
7- اما عن ما جاء في الفقرة السابعة ( أن كنتم تريدون نصيحتنا لكم فنحن ننصحكم بما يصلح لكم أمر الدنيا والآخرة )..

ولكن اين النصحية ففي السابق كفرتمونا واليوم تصفوننا من اهل الباطل . فهكذا تكون النصيحة ؟! الم يوصي الله جلى وعلا المسلمين بان يكون خطابهم ودعوتهم لسائر الناس باللين والرفق حتى لا ينفضوا هؤلاء الناس من حولهم  . الم يكن الاولى بكم مثلا ان تصدروا بيناً لقيادة البعث لتنصحوهم في سبيل الله عزوجل قبل ان تصفونها باهل الباطل .

8- اما عن ما جاء في الفقرة الثامنة (وعندما جعلنا منهجكم مع منهج اليهود فهذا التقسيم ليس من عند أنفسنا بل هو من عند الله تعالى )..

ابدا لم تذكروا اليهود في بيانكم )نداء الى اهل السنة والجماعة المنشور بتاريخ13/7/2009 ميلادي، 19/رجب/1430 هجري ) فلو راجعتم بيانكم لوجتم انكم لم تشيروا الى ثلاث هم الرافضة والشيوعية والبعثية . ثم هل انه تكفير المسلم ومايترتب على التكفير من تبعات تثقل كاهل من تكفر من عند الله تعالى . فرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ومن بعده صحابته وال بيته الاطهار رضيى الله عنهم لم يكفروا مسلما رغم وجود قاعدة شرعية بوجوب تكفير الكافر او المسلم الذي ارتد وكفر . اي ان التكفير ليس بهذه البساطة التي يتعامل بها اليوم  الكثير من المسلمين ومن فصائل الجهاد وامرائهم وجندهم وانصارهم الامر الذي لم توضحوه انتم بشكل جلي ولم يتطرق اليه الكثير .
 
9- اما عن ما جاء في الفقرة التاسعة ( أما قولكم أننا لم ننصح فهذا نداءنا هو نصيحة وتوضيح لكل من أراد الله له الهداية ونحن ندعوا الله أن يوفقكم جميعا لسماع النصيحة. أليس هذا التبيان هو نصيحة ونشرنا ذلك هنا هو احد سبل النصح والتوضيح )..
هنا اكرر ما قلته لكم انفا ،فاين النصحية ؟! ففي السابق كفرتمونا واليوم تصفوننا من اهل الباطل ؟!. فهكذا تكون النصيحة ؟! الم يوصي الله جلى وعلا المسلمين بان يكون خطابهم ودعوتهم لسائر الناس باللين والرفق حتى لا ينفضوا هؤلاء الناس من حولهم  . الم يكن الاولى بكم مثلا ان تصدروا بيناً لقيادة البعث لتنصحوهم في سبيل الله عزوجل قبل ان تصفونها باهل الباطل .
10- اما عن ما جاء في الفقرة العاشرة ( أما قولكم عن الحزب الإسلامي فهو مثلكم احد سبل الباطل وهو الأسوأ ) ..
فلماذا لم تشيروا الى الحزب الاسلامي في بيانكم السابق ( نداء الى اهل السنة والجماعة ) كما اشرتم فيه الى الرافضة والبعثية والشيوعية ,وخاصة كونه اسوأ من البعث على حد وصفكم ؟!
 
11- - اما عن ما جاء في الفقرة الحادية عشر ( أما قولكم تذكرنا بعلاقة الدين بالعروبة والأمة العربية  فكأنكم تذكروننا بشيء نجهله فنحن بفضل الله من العرب ونعلم أن العرب مادة الإسلام كما قال عمر (رضي الله عنه) ونعلم أن الله اختار هذه الأمة لتحمل نور التوحيد لها ولغيرها من الأمم ) ..

فلماذا لم نسمع منكم أي توضيح لانصار الجهاد وعامة المسلمين وتبيان هذا الامر الذي اصبح الحديث عنه ( اقصد عن العروبة ) كفرا عند بعض المسلمين وعندج بعض انصار الجهاد وعند بعض فصائل الجهاد في العراق ؟! لماذا كفر علماء من اهل السنة والجماعة كل من يدعي الى الوطنية والعروبة بدون تفصيل وبدون استثناء وبدون توضيح حتى اضحى مجرد ذكر كلمة العرب والعروبة تفهم على انها كفر وليس من الدين بشئ . والصواب هو ان تكون الوطنية والعروبة في خدمة الاسلام وان تكون الاولية لمصلحة الاسلام .
 
12- اما عن ما جاء في الفقرة الثانية عشر ( وأنتم عندما قلتم أن الرسالة الخالدة للبعث هي الإسلام فقد دلست فأن رسالتكم الخالدة هي العلمانية عدو الإسلام ) ..
سبق وان وردت الاجابة على قولكم هذا ووضحت لكم ان رسالة البعث هي الاسلام وليست العلمانية ومن اجل الالمام بهذا الجانب ادعوكم الى الاطلاع على ماجاء في رقم 2اعلاه .
 
13- اما عن ما جاء في الفقرة الثالثة عشر عن مانسبتموه الى القائد المجاهد عزة ابراهيم في حواره مع عبد الرزاق السعدي فلم تذكروه بشكل موثق وفي مسائل كهذه التي اشرتم اليها لابد من سماع نص الحوار كاملة ولابد من سماع التوضيح من المجاهد عزة ابراهيم ، وكما تعلمون فان تكفير مسلم او الادعاء عليه يحتاج بحد ذاته الى موضوع خاص وفق القاعدة الشرعية البينة على من ادعى واليمين على من انكر .
وفي الخاتم اترككم مع بعض مما جاء في خطاب قائدنا المجاهد عزة ابراهيم حفظه الله ورعاه وايده بنصره العزيز والذي القاه بتاريخ 8/4/2009:-

(( أيها الرفاق المثقفون كتابا وشعراء وفنانون وإعلاميون هذا الذي نؤمن به اليوم من أعماقنا ونعمل بقوة وتجرد في قطرنا العزيز وبمثله نؤمن ولمثله نعمل على تحقيقه في وطننا الكبير وعلى صعيد أمتنا المجيدة واحذروا أعداء البعث أعداء الأمة أشد الحذر أن يدفعوا بنا إلى معارك جانبية لصرفنا عن معركتنا الكبرى وهي تدمير قوى الغزو والاحتلال وتحرير وطننا العزيز واكشفوا زيفهم وتظليلهم وتحملوا المزيد من أشقائنا ورفاقنا في الجهاد والمقاومة والرفض فإنهم لا يعلمون شيئا عن الحقائق التي تحدثنا عنها ولو يعلمون شيئا عن أصل عقيدتنا ومنهجنا وأهدافنا ولو أنهم علموا وسيعلمون حتما وحين يعلمون فسيعودن إلى البعث ليضعوا أيديهم بيده في مسيرة الجهاد المقدس لتحقيق الأهداف الكبرى للأمة أخوة في الدين والإيمان ورفقة في مسيرة الحياة خيرنا خيرنا لأهله وشعبه وأمته عليكم أيها المجاهدون بالأسوة الحسنة التي دعانا إليها ربنا الكريم في تعاملنا مع شعبنا وقواه المجاهدة فقال وقوله الحق {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً } حبيبنا وقائدنا وقدوتنا ومثلنا الأعلى النبي العربي الكريم صلى الله عليه وسلم كان يقول حينما اشتد عليه أذى قومه رحم الله أخي موسى لقد أوذي بأكثر من هذا وصبر وكان عندما يأتيه المدد من السماء لينتصف له من قومه يقول صلى الله عليه وسلم أرجو الله أن يخرج من أصلابهم من يعبد الله ولا يشرك به شيئا أن يؤمن بالرسالة الحاكمة ويؤازرها، وكان صلى الله عليه وسلم عندما يشتد عليه أذى قومه فيكسرون رباعيته ويشجون وجهه الشريف يمسح الدماء ويقول اللهم اغفر لقومي إنهم لا يعلمون، نعم إنهم لا يعلمون الحق الذي هو عليه صلى الله علية وسلم والله لو يعلم هؤلاء الأخوة الذي نتحدث عنهم الحقيقة التي نحن عليها اليوم لما وسعهم إلا التحالف الاستراتيجي الشامل والعميق مع البعث حامل رسالة العرب الكبرى ((.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



الرفيق
رافت علي
بغداد الجهاد
15/8/2009
********************************************************************
*المرفقات :-
1-قال فيها "أموت على دين الإسلام".. وختمها باسم "احمد ميشيل عفلق"
عائلة مؤسس "البعث" تؤكد وجود رسالة تثبت اعتناقه الإسلام
 
2- الحوار الذي أجراه موقع "العربية.نت" مع الرفيق اياد احمد ميشبل عفلق يوم 7/5/2007

3- شهادة التاريخ: عقدٌ من حياة صدام ... في ميزان الإسلام